Bookmark and Share

فوائد الملح للجسم


ملح

فوائد الملح للجسم

  • يساعد اتباع حمية قليلة بمحتواها من الملح (كلوريد الصوديوم) للسيطرة على نسبة السكر في الدم، وبالتالي سيزيد من مقاومة الأنسولين.
  • رش القليل من الملح على طرف اللسان قد يساعد في التخفيف من الحساسية أو الربو.
  • يحتاج الجسم للملح بهدف الحفاظ على درجة الحموضة المناسبة في المعدة علماً بأنّ حمض المعدة هو حمض الهيدروكلوريك.
  • يقلل تناول الملح من ارتفاع الأدرينالين (هرمون الإجهاد).
  • يساعد الملح على النوم الجيد، بحيث يساعد في قمع هرمونات التوتر.
  • إن زيادة تناول الملح يؤدي إلى زيادة القضاء على هرمون الكورتيزول وبالتالي انخفاض مستوياته في الدم.
  • يدعم وظيفة الغدة الدرقية عن طريق الحد من هرمونات التوتر.
  • يساعد الملح في تسريع عملية التمثيل الغذائي.
  • يرتبط زيادة تناول الملح مع زيادة إنتاج توليد الحرارة في الجسم.
  • قد تؤدي قلة الصوديوم في النظام الغذائي إلى زيادة تصنيع الألدوستيرون (Aldosterone)، حيث إنّ الأخير يعمل على إخراج أقل من الصوديوم عبر البول والعرق.
  • يعمل الملح على تحسين نكهة الطعام بحيث يصبح مستساغاً أكثر، كما ويزيد الشعور بالشباع.
  • يساعد كلاً من العضلات والأعصاب كي تعمل بشكل صحيح من خلال تقلص العضلات ونقل الإشارات العصبية.

سلبيات زيادة أو نقص الملح

  • إن الكثير من الصوديوم يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وكذلك تراكم السوائل عند من يعاني من قصور القلب الاحتقاني، تشمع الكبد أو أمراض الكلى.
  • يؤدّي زيادة الصوديوم في الجسم على الاحتفاظ بالماء، وزيادة حجم الدم والتسبب في ببعض أمراض القلب.
  • إن نقص الصوديوم من الجسم يؤدي إلى فرط درجة حرارة الجسم، وبالتالي التعرق بكثرة، وقد يؤدّي ذلك للجفاف.
  • قد يؤدي نقص الصوديوم إلى خفض ضغط الدم، وبالتالي إصابة الجسم بصدمة.
  • ظهور اضطرابات في التوازن الحمضي القاعدي في الجسم قد يكون نتيجة انخفاض نسبة الصوديوم في الجسم.

معلومة: ملعقة صغيرة واحدة من ملح الطعام تحتوي على 2300 ملليجرام الصوديوم، وهو الحد الأقصى من الصوديوم يومياً للبالغين الأصحاء، بينما الأفراد الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم فيجب أن لا تزيد كمية الصوديوم المتناولة يومياً عن 1500 ملليجرام.