Bookmark and Share

كيف ترفع الكولسترول المفيد و تخفض الكولسترول الضار


كوليسترول

أن الكولسترول أحد الدهون الأساسية التي يحملها تيار الدم ، و البعض يعتقد أن الكولسترول ضار لجسم الإنسان و لكن الحقيقة انه يوجد نوعين من الكولسترول احدهما مفيد للجسم و وظائفه و الأخر ضار للجسم .
و لهذا نقدم لكم اليوم طرق خفض مستوي الكولسترول الضار في الجسم وكيفية المحافظة على مستوي الكولسترول الدم النافع في الجسم

1-رفع مستوي الكولسترول المفيد بالجسم
لقد أثبتت الدراسات أن رفع مستوي الكولسترول المفيد بالجسم يأتي من خلال عدة

وسائل بالإضافة للتنظيم الغذائي و الذي يعد الوسيلة الأساسية و هذه الوسائل متعددة و منها مراقبة الوزن و ممارسة الرياضة و السيطرة على الضغوط النفسية و التوقف عن التدخين
2- مراقبة الوزن
كلنا حاول الإنسان الاحتفاظ بوزن مثالي لجسمه و قاوم حدوث السمنة ساعد ذلك على ضبط دهون الدم في معدلاتها الصحية . و كلما زاد الوزن كلما زادت نسبه الدهون الضارة بالجسم و زاد معها نسبة الكولسترول الضار بالجسم و انخفض نسبة الكولسترول المفيد بالجسم .

3- ممارسة الرياضة
هذه الوسيلة ترفع الكولسترول النافع و تقلل من الكولسترول الضار بالجسم و لذا يجب المحافظة على ممارسة الرياضة بشكل يومي أو على الأقل بقدر من مرتين إلى ثلاثة مرات في الأسبوع كي نحافظ على نسبه الكولسترول في الدم .

4- السيطرة على الضغوط النفسية
لقد ثبت أن الإحساس بالطمأنينة و توافر الاستقرار النفسي له تأثير إيجابي على دهون الدم .
و لكي تتعلم كيف تتوافق مع أو تسيطر على الضغوط النفسية التي نادرا ما لا يتعرض أحد منا لها من وقت لآخر ، فهذا له وسائل كثيرة يطول شرحها و تعتبر ممارسة الاسترخاء أحدي الوسائل الفعالة لمقاومة الضغوط النفسية و الحد من تأثيراتها النفسية و العضوية .

5- التوقف عن التدخين
أن التدخين يرفع نسبة الكولسترول الضار و يقلل الكولسترول النافع و هذه أحدي أضرار التدخين التي كشفت عنها الدراسات ألحديثه .
و لذا يجب الابتعاد عن التدخين قدر المستطاع لكي نحافظ على نسبة الكولسترول النافع في الجسم .