Bookmark and Share

كيف أجعل أهلي يحبونني


 

حب العائلة

يوصي الخبراء بالاهتمام ببذل الحب في العائلة؛ لأنّ الأسرة من أهم عوامل بناء الفرد المجتمع، حيث تساهم في تشكيل شخصية الفرد، وتنقل له العادات التي تلازمه طوال حياته، بالإضافة إلى بناء المجتمع، حيث تعدّ اللبنة الأولى لبناء الفرد، ولا بدّ من الإِشارة إلى أنّ للأسرة الأثر الأكبر والأهم في صقل سلوك الفرد في الأسرة، وزيادة شعوره بالراحة والطمأنينة، وفي هذا المقال سنعرفكم على كيفيّة جعل الأهل يحبونك.

كيف أجعل أهلي يحبونني

تقديم الهدايا

تعبر الهدايا بكافة أنواعها عن الحب، والتودّد، حيث تدلّ على اهتمام الفرد بالعائلة، وتزيد من حبّ العائلة واهتمامها به.

ممارسة ثقافة الحب

إشاعة الحب، ونشره بين أفراد العائلة، وممارسته فيها، الأمر الذيي سيدفع العائلة للتساؤل عن الأسباب، مما سيجذب اهتمام العائلة له، وسيزيد حبّها له.

التصريح بحبك للعائلة

اجعل عائلتك تعلم بحبك لهم، من خلال التكلم معهم، ومصارحتهم، ومشاركتهم المناسبات، ومساعدتهم في اتخاذ القرارات، والمبادرة في المبادرات العائلية، بالإضافة إلى سرعة الملاحظة في كل شيء يحتاجونه.

واجبات الأسرة اتجاه أفرادها

  • تنشئة الأفراد تنشئة صحيحة وسليمة.
  • نشر عوامل الاستقرار والطمأنينة لكل فرد، وتجنب كل أنواع الكراهية، والعنف.
  • نشر ثقافة الحب والود بين أفرادها.
  • توفير السعادة العائلية بين أفرادها، مما يساهم في صقل سلوك الفرد وشخصيته، وتنمية تفكيره.
  • تشئة أطفال الأصحاء جسمياً وعقلياً، وتوفير البيئة اللازمة لتربيتهم، وإعدادهم للمشاركة في المجتمعات التي يعيشون فيها.

             نصائح لتحسين العلاقة بين أفراد الأسرة

  • إدراك كل فرد لأخطائه: من خلال الاعتراف بالخطأ، وتصحيحه بشكلٍ سليم، وتعليم الأبناء على إدراك أخطائهم اتجاه بعضهم البعض، وتنمية ثقافة الاعتذار، وتحمل المسؤولية
  • معرفة كل فرد لحدوده: مما يؤدي لزيادة الراحة النفسية، والسلام بين أفراد العائلة.
  • استثمار العاطفة العائلية: من خلال إظهار العائلة لعواطفها، وتجنب إخفائها، وإظهار الاحترام لكافة أفراد العائلة.
  • تجنب الروتين في العلاقة:طرح أفكار جديدة، ومواضيع جديدة لكسر الروتين، ولمنع فتور العلاقة بين أفراد العائلة.
  • الاستعداد الدائم للحوار: يعتبر الحوار أساساً متيناً لحل كافة المشاكل، فغيابه يؤدي إلى الفردية في اتخاذ القرارات، وبالتالي زيادة البعد الأسري.
  • إيجاد وقت للاستمتاع الجماعي: يجب على الأسرة توفير أوقات للاستمتاع الجماعي، مثل الذهاب في رحلات جماعية، وحضور المناسبات، وغيرها.
  • احترام الصغير للكبير: لتوطيد العلاقة بين أفراد الأسرة.
  • التعاون في الشؤون المنزلية: مشاركة كافة أفراد الأسرة في أعمال المنزل، مما يحسن العلاقة بين أفراد الأسرة.
  • التمتع بمزاج جيد: يتم من خلال نشر جو من البهجة والتفاؤل بين أفراد الأسرة، ونشر روح الدعابة بينهم.